"!...هذا أسد! هذه لبوة! هذا غزال! هذا قنفذ"

Animal City_web











كلمات أطلقها تلاميذ الصّفّ الأوّل عندما شاهدوا هذه الحيوانات الّتي تعلّموا عنها. فلم تعد بالنّسبة لهم صورة ملوّنة في كتاب، بل صار لها شكل وصوت وحياة. كما تعرّفوا في زيارتهم إلى "مدينة الحيوانات" في نهر الكلب إلى أنواع أخرى جديدة ومتنوّعة. بعدها أمضوا وقتًا مَرِحًا بالقفز واللّعب معًا. بعد ذلك، تناولوا الغداء. وفي الختام رقصوا على أنغام الموسيقى بِفرح.

 

في آخر النّهار، ودّع التّلاميذ الحيوانات ولكن ستبقى صورتها راسخة في الذّاكرة.


00-facebook