عيد دخول المسيح الى الهيكل

Doukhoul el Massih ila al haykal2

 

 

 

 

بدخول الربّ المسيح الى الهيكل تحقّقت أمنية سمعان الشيخ المُنتَظِر تعزية الشعب اليهودي. لذا حمله على ذراعيه وبارك الله قائلا: الآن يا سيدي تطلق عبدك بسلام حسب قولك لأن عيني قد أبصرتا خلاصك (لو 2: 29-20)

هنا لَيتني أسال نفسي: لقد كان سمعان الشيخ بارًا نقيًا متوقعًا (راجيًا) تعزية إسرائيل فاستحقّ أن يحمل يسوع على ذراعيه. فهل لي هذه الفضائل حتى أحمل السيد المسيح؟!

بل وأكثر من هذا، سمعان حمله على ذراعيه أما أنا فإنّه في داخلي !.. لقد أقبل بإلهام من الروح القدس إلى الهيكل وكان على استعداد تام لاستقبال يسوع بالهيكل إذ تحمله أمه العذراء. فهل أُقبِل إلى الكنيسة بقوّة الروح القدس الساكن بداخلي وهل أنا على استعداد تام لاستقبال وتناول جسد ودم الربّ يسوع في القربان؟!

ليعطنا الربّ طهارة أمّنا العذراء مريم التي استحقت أن تحمل المسيح في أحشائها، وتقوى سمعان الشيخ الذي أستحق أن يحمله على ذراعيه، ورجاء حنّة النبّية التي تنبأت بإيمان عن مجيئه... آمين.

Living Faith Menu